U3F1ZWV6ZTI1MjgyMjU4OTNfQWN0aXZhdGlvbjI4NjQxMzE0Nzc2
recent
أخبار ساخنة

ماذا تعرف عن #مسيحيي_سوريا؟

#التعريف : المسيحيون في سوريا هم ثاني اكبر ديانة في البلاد بعد المسلمين 'السنة' ، بحسب ترتيب الطوائف
حيث يبلغ عدد المسيحيين اكثر من 4 مليون نسمة موزعين على كافة المحافظات في احصائية عام 2012, كما أن عدد المسيحيين السوريين المغتربين في اميركا و اميركا اللاتينية يبلغ اليوم قرابة 3 مليون مواطن سوري مسيحي مغترب من القرن التاسع عشر ايضاَ.. ليصبح إجمالي العدد 7 مليون بين الوطن و الاغتراب.

⛔ #التصنيف : يقسم مسيحيو سوريا إلى عدة
قوميات و طوائف : أكبرها ' الروم الارثوذكس' فهي تشكل اكبر الطوائف المسيحية الشرقية في البلاد قرابة 50% من إجمالي عدد المسيحيين. ونذكر ايضاَ.. الروم الكاثوليك و الأرمن و الموارنة و الآشوريين و السريان و الكلدان و الانجيليين و اللاتين وغيرهم..

⛔ #التوزع : اكبر نسبة مسيحيين في سوريا بالترتيب:

1محافظة دمشق ..فالمدينة القديمة اكبر معقل للمسيحيين 
في العاصمة وخاصة حارات باب توما وباب شرقي و أحياء جديدة كالقصاع والغساني و التجارة و دويلعة والطبالة و مشروع دمر و المزة و مناطق بالريف كجرمانا وقطنا 
وعرطوز و معلولا " الآرامية معقل المسيحيين" و صيدنايا.. وغيرها الكثير.. 

2ثم حلب..

3ثم الحسكة..

وهناك توزعات كبيرة جداَ في حمص وطرطوس. 

⛔ #عقيدة : للمسيحيين كنائس و اديرة كثيرة
ولهم لغات متعددة يتحدثون بها تتبع لكل قومية..
ولهم محكمة روحية كنسية خاصة.. ومقابر خاصة..
ولهم عطل رسمية معترف بها في البلاد..
ولهم حرية ممارسة شعائرهم الدينية الاحتفالية
في الشوارع وبمشاركة باقي الاديان والمذاهب. 
وهناك قرى كاملة مسيحية في سوريا
ولا تزال تتحدث اللغات الاشورية والارامية
و الارمنية إلى يومنا هذا.. 
ونجد حارات كثيرة مخصصة للمسيحيين
بكافة المحافظات السورية.. 
فلا يعتبروا من الاقليات.. لان عددهم كبير
و اماكن انتشارهم كثيرة في سورياَ 

⛔ تناقص عددهم في الحرب السورية مؤخراً
بسبب موجات الهجرة.

⛔ المسيحيين مكون اساسي من مكونات سوريا
التي هي مهد الديانات و الحضارات.. و ساهموا في عدة
مجالات نهضت بالبلاد.. وكان منهم من تولى
مناصب عليا في الدولة سابقاَ و حالياَ.

⛔ الاديرة المسيحية في سوريا مقصد للزوار
المسلمين ايضاَ و مفتوحة دائماَ..
وخاصة التي تتعلق بالسيدة مريم.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة